og£³¢¨£â€dg ¢° £©dg ¢»hcg...

Download OG£³¢¨£â€dG ¢° £©dG ¢»HCG £´¢©¢°T OG£³¢¨£â€dG ¢° £©dG ¢»HCG £´¢©¢°T

Post on 24-Oct-2020

0 views

Category:

Documents

0 download

Embed Size (px)

TRANSCRIPT

  • �ضعر اأبي الف�ضل البغدادي

    د معروف �ضامر حممَّ

    Abi_elFadl_Book.indb 1 18/5/10 11:16 AM

  • 2

    معروف، �ضامر حممد.

    �سعر اأبي الف�سل البغدادي/ �سامر حممد معروف. - ط 1 - اأبوظبي: هيئة اأبوظبي للثقافة والرتاث، دار الكتب الوطنية، 2010.

    �ص. ؛ �ضم.

    ك 978-9948-01-593-2 م د ت دارمي، حممد بن عبد الواحد، 998 - 1063م. 2- ال�ضعر العربي - الع�رص العبا�ضي الثالث - 1

    - تاريخ ونقد. اأ-العنوان.

    هيئة اأبوظبي للثقافة والرتاث، دار الكتب الوطنية.

    فهر�ضة دار الكتب الوطنية اأثناء الن�رص.

    LC PJ7750. D37 Z58 2010

    publication@adach.ae www.adach.ae

    © National Library Abu Dhabi Authority

    for Culture & Heritage “Cultural Foundation”

    الطبعة الأوىل 1431هـ 2010م

    الآراء الواردة يف هذا الكتاب ل تعرب بال�رضورة

    عن راأي هيئة اأبوظبي للثقافة والرتاث - املجمع الثقايف

    اأبوظبي - الإمارات العربية املتحدة

    �ص.ب: 2380، هاتف: 300 6215 2 971+

    حقوق الطبع حمفوظة

    دار الكتب الوطنية

    هيئة اأبوظبي للثقافة والرتاث

    »املجمع الثقايف«

    Abi_elFadl_Book.indb 2 18/5/10 11:16 AM

  • �ضعر اأبي الف�ضل البغدادي

    Abi_elFadl_Book.indb 3 18/5/10 11:16 AM

  • 4

     }

    {

    ]النمل 19[

    Abi_elFadl_Book.indb 4 18/5/10 11:16 AM

  • 5

    الإهداء

    - اإىل من علمني معنى ال�صرب واجلد والجتهاد...

    ... اأبي

    - اإىل من زرعت يف نف�صي حب التفوق والتحدي..

    ... اأمي

    - اإىل ريحانة قلبي ورفيقة دربي...

    ... زوجي

    �سامر

    Abi_elFadl_Book.indb 5 18/5/10 11:16 AM

  • 7

     لني والآخرين، الأوَّ ِّد

    �َصي َطَفى امل�صْ ِّ النَّبي الم على َّ

    وال�ص الُة وال�صَّ العاملني، احلمد هلل ربِّ

    املبعوِث رحمًة للعاملني. وبعد:

    فعلى ة، َّ الإن�صاني املعرفة �صتَّى جمالت كبرياً يف ازدهاراً الهجري ابع َّ

    الر القرن �صهد فقد

    ة اآنذاك، �صواٌء اأكان ذلك َّ ولة الإ�صالمي دة الَّتي اأثقلت كاهل الدَّ غم من مظاهر الوهن املتعدِّ َّ

    الر

    يف امل�رضق اأم يف املغرب، فقد جمح الأدب العربي نحو الإبداع والكمال؛ لذا راح الباحثون

    اإغناء يف ٌ اأثر الَّتي كان لها خ�صيات ُّون اهتمامهم على درا�صة الأعالم وال�صَّ

    ار�صون ي�صب والدَّ

    ِّ يف تلك احلقبة، بيد اأنَّهم اأغفلوا بع�ص الأعالم الَّذين ُيَعدُّ الو�صول والإ�صالمي

    ِّ الفكر العربي

    جميٌد، واأديٌب ٌ عوبات والعوائق. ومن اأولئك املُْغَفلني �صاعر اً ل يخلو من ال�صُّ َ

    اإىل عواملهم َوْعر

    َّة اآنذاك؛ اإنَّه اأبو بالٌغ، وح�صوٌر وا�صٌع يف خمتلف حوا�رض اململكة الإ�صالمي

    ٌ ف�صيٌح، كان له اأثر

    اإىل بب يف ذلك يعود َّ

    ال�ص الَّذي مل يكتب ل�صيته الذيوع والنت�صار، ولعلَّ البغدادي الف�صل

    قٌة ِّ ار�ص، ول تنقع غليل الباحث؛ فهي نتٌف متفر ندرِة اأخبارِه، وقلَِّة اأ�صعاره، الَّتي ل تغني الدَّ

    مبثوثٌة هنا وهناك يف بطون بع�ص امل�صادر، ت�صيء بع�َص جوانب حياته، وُتغفل معظمها.

    ّ ر الو�صول اإليها، ومن ثم اعر مظلمًة جمهولًة يتعذَّ وهكذا ظلَّت اآونٌة طويلٌة من حياِة ال�صَّ

    الأجزاء ا�صتكمال من ن ليتمكَّ والتَّخمينات؛ ن التَّكهُّ على التِّكاء من للباحث لبدَّ كان

    لل، كما اأنَّها ريقة من اخلطاأ اأو الزَّ جل. وحّقًا ل تخلو هذه الطَّ َّ النَّاق�صة من م�صرية حياة هذا الر

    واب. ِة وال�صَّ حَّ ل تخلو من ال�صِّ

    مييل الأندل�ص جمداً ربوع العرَب- يف لنا- نحن اإنَّ اأخرى ناحيٍة ناحية، ومن هذا من

    من جعلوا الَّذين العظام اأجدادنا كواهل على قام بالعظمة، يحفل وتاريخًا هو، الزَّ اإىل بنا

    ة يف بع�ص احلقب املريرِة الَّتي عت به الأمَّ ذي تدرَّ لمة، الَّ د ديجور الظُّ تلك البقعة م�صكاًة تبدِّ

    ت بها. ولذلك كانت الأندل�ص مق�صداً لكثرٍي من اأ�صحاب الأدب والفكر، ومن اأولئك َّ مر

    Abi_elFadl_Book.indb 7 18/5/10 11:16 AM

  • 8

    الوافدين اإليها اأبو الف�صل البغدادي الَّذي كانت له يٌد ظاهرٌة على الأندل�صيني؛ اإذ اإنَّه بثَّ فيما

    وه املثل الَّذي بينهم اأدب امل�صارقة الَّذي طاملا داأب الأندل�صيون على تقليده وحماكاته، فقد عدَّ

    يقتدى.

    ار�صني والباحثني، ول غرَو اأنَّ ندرة غم من ذلك مل يحَظ اأبو الف�صل باهتمام الدَّ َّ وعلى الر

    اأ�صباب ان�رضاف الباحثني عنه، فقد عا�ص اأبو الف�صل ِّ جل وقلَّة اأ�صعاره، كانت من اأهم

    َّ اأخبار الر

    اًل من مكاٍن اإىل اآخر، لذا �صاع جّل نتاجه الأدبي ما بني امل�رضق حياته م�صطربًة، ق�صاها متنقِّ

    ًا، وهو بني هذين الفريقني ل حوَل ّ ه املغاربة م�رضقي ًّا، وعدَّ

    ه امل�صارقة اأندل�صي واملغرب، فقد عدَّ

    له ول طول.

    نرتيني يف مقدمة امل�صادر الَّتي عنيت باأبي خريِة لبن ب�صام ال�صَّ على اأيِّ حاٍل ُيَعدُّ كتاب الذَّ

    الف�صل، �صواٌء اأكان ذلك من جهة اأ�صعاره اأم من جهة اأخباره، فقد احتوى هذا الكتاب على

    ط، ف�صاًل اأو�صع ترجمٍة لأبي الف�صل، وهي على طولها مل تتجاوز �صفحتني من القطع املتو�صِّ

    اٍم َّ

    ار�صون على ما اأورده ابن ب�ص َّ اأغار الدَّ على جمع معظم اأ�صعاره الَّتي و�صلت اإلينا. ومن ثم

    ُم كبري فائدٍة. من اأخبار اأبي الف�صل واأ�صعاره، ومل ي�صيفوا على ذلك اإلَّ النَّزر الي�صري الَّذي ل يقدِّ

    ه، ومن باب الوفاء للرتاث واأعالمه، �صحَّ العزم مني على كتابة هذا البحث، واإزاء ذلك كلِّ

    �صعره ظواهر اأبرز وتك�صف الغام�صة، الف�صل اأبي حياَة جتلو �صحيحًة �صورًة م اأقدِّ علَّني

    ٍة تقوم على اإظهار مواطن اجلمال يف �صعره من جهٍة، وحتليل َّ ة، من خالل درا�صٍة منهجي

    َّ الفني

    اأخرى، م�صتهديًا مبا ا�صتطعت جمعه من �صعره. وقد اقت�صت عريَّة من جهٍة ال�صِّ مو�صوعاته

    َمه ق�صمني رئي�صني: الدرا�صة والديوان. ِّ

    طبيعُة البحِث اأن اأق�ص

    ثت يف الف�صل را�صة فقد ق�صمته خم�صَة ف�صوٍل: حتدَّ ل الَّذي خ�ص�صته للدِّ ا الق�صم الأوَّ اأمَّ

    ة َّ يا�صي

    ِّ اإىل اأبرز الأحداث ال�ص ل عن طبيعة املجتمع الَّذي ن�صاأ يف ظلِّه اأبو الف�صل، م�صرياً الأوَّ

    نت خالل مدٍة وجيزٍة من ب�صط �صيطرتها على معظم البلدان ة، الَّتي متكَّ َّ يف ظلِّ الأ�رضة البويهي

    َّا�ص، ووقفُت وقفًة موجزًة على الأو�صاِع القت�صاديَِّة املرتديَِّة يف تلك اخلا�صعة لنفوذ بني العب

View more >